هل يمكن للفيروسات أن تخترق الايفون

الكثير من مستخدمين أيفون يشعرون بالأمان والراحة عند استخدامهم لهاتف أيفون فهم يعتقدون أنهم متفوقين عن الأندرويد والويندوز فى الحماية من الفيروسات خصوصا الويندوز الذي يتم صناعة الألاف من الفيروسات الجديدة لة كل دقيقة والتي تتسبب اما بضرر للويندوز فقط أو التجسس علية .

أو انها تقوم مثل فيروس الفدية بتشفير الملفات والنظام كلة وهذا الأمر شائع جدا في الشركات الكبيرة التي يتم تشفير الأنظمة الخاصة بها وطلب مال حتي يتم ازالة ويسمح لهم بالوصول الي هذة البيانات ولكن بدون أن نبعد عن الموضوع الأساسي وهو هل أيفون يوجد بها فيروسات سنحاول أن نناقش هذا الموضوع ومعرفة اذا كانت بأنظمة أبل IOS أي نوع من الفيروسات أو البرمجيات الخبيثة ؟

هل يمكن للفيروسات أن تخترق الايفون

ولكن في البداية يجب أولا قبل نعرف حقيقة الفيروسات علي الأيفون يجب أن نعرف أنواع الفيروسات والبرمجيات الخبيثة والتي لها العديد من الأسماء والأضرار المحتلفة التي تقوم بها حسب نوع واسم الفيروس والبرمجية الخبيثة نفسها :

ملفات التجسس Malware :

هي برمجيات خبيثة والتي تضر بشكل أكبر للويندوز وليس الأندرويد فهي يتم تصميمها للويندوز وأنظمة سطح المكتب بشكل أكبر ويتم تثبيتها علي الويندوز بدون اذنك وتقوم بجمع بيانات عن النظام الخاص بك والتعديل في النظام ومن الصعب مسحها وازالة تثبيتها وستضطر الي البحث الطويل أو عمل فورمات للويندوز الخاص بك ويمكن أيضا أن تكون ضعيفة ويسهل ازالتها فحسب المطور وقوتة فيمكن أن تكون أضرارها مثل Adware في اظهار اعلانات أو نوافذ منبثقة .

ملفات تروجان Trojan :

هو نوع من البرامج الضارة ويوجد أيضا علي الويندوز بشكل أكبر ولا يوجد في الأندرويد وهو يسمي اللغة العربية حصان طروادة ويتخفي البرنامج في الأغلب في صورة برنامج موثوق ومعروف ويتم نزول هذة البرامج ببعض أساليب الهندسة الاجتماعية وهي قناعك بفائدة كبيرة لهذا البرنامج مثلا اذا كنت تعاني من بطئ في الكمبيوتر الخاص بك يقنعك شخص ما أن البرنامج علي هذا الرابط عند تحميلة سيتم تسريع الكمبيوتر الخاص بك بشكل أسرع 10 مرات مثلا ، تقوم بسرعة بتحميلة ووقتها قد تم ايقاعك ويمتلك البرنامج صلاحية لـ حذف أي ملفات في الجهاز وحظرها واخفائها ونسخها الية ، أيضا يمكنة تعديل في النظام وسرقة بيانات حساسة بدون علمك .

ملفات التشفير Ransomware :

هذا النوع من الفيروسات غير منتشر في الأجهزة العادية لأنة يحتاج الي المال بشكل أكبر لذلك يستهدف أجهزة حواسيب الشركات الكبيرة ويقوم بتشفير كل الملفات والبيانات علي هذا الجهاز ويمنعك من الوصول لها ويجبرك وقتها الي دفع مبلغ معين من المال لكي تصل الي هذة الملفات ويوجد بعض الأنواع من هذة الفيروسات وأشهرها هي فيروس الفدية الذي اكتسح شركات كبيرة وحصل علي مبالغ بالملايين الدولارات من الشركات الكبيرة والتي بدورها تحتاج الي الداتا الخاصة بها وحفاظ علي خصوصية مستخدميها .

Adware :

هذا النوع يمكنة  اظهار العديد من النوافذ المنبثقة والتي تحتوي علي اعلانات بشكل كبير وهذا النوع يمكن تجنبة بالبعد عن المواقع الغير موثوقة وأحيانا تكون هذة الاعلانات ملغومة مما يعني فيروسات أكثر واعلانات بشكل أكبر .

ملفات التجسس spyware :

هذا النوع من الفيروسات يعد النوع البرئ الذي لا يضر بشكل كبير ولا ينفعك بشكل أكبر فهو يظل في المتوسط ، كل ما يقوم بة هذا النوع من البرمجيات أنة يقوم بجمع كل المعلومات عنك وعن جهازك ويرسلها الي الشركات لكي تجمع هذة الداتا وتوزعها لتظهر لك الاعلانات بشكل مستهدف وفي الأغلب لن تعلم بوجود هذا النوع في جهازك لأنة لا يؤثر عليك بشكل مضر انما يجمع بيانات ويرسلها للشركات فقط .

هذا النوع من الفيروسات هل يوجد في الأيفون وهل يمكنة اختراقكك وسرقة بياناتك ؟

الاجابة هي لا ، نعم فلا يوجد ما يدعو الي القلق في أنظمة IOS فلا يوجد ما يدعي فيروسا في الأيفون لأنها تحميك بشكل متميز بفضل العديد من التقنيات المتبعة في الأيفون والتي تمنع منعا باتا من اضرار هاتفك ولو بنسبة قليلة لذلك كن مطمئن ولكن كيف تقوم بذلك ؟ ستعرف الأن

التقنيات المتبعة لحمايتك في أنظمة IOS الخاصة بالأيفون

لا يمكن تحميل تطبيقات من خارج المتجر الرسمي

في الأيفون أنت تشعر كأنك في مكان مغلق لا يمكن الخروج عنة هذا هو أفضل تشبية أراة ففي نظام IOS لا يمكنك بأي شكل من الأشكال تثبيت تطبيقات من خارج المتجر الرسمي app store الا بتقنية واحدة تدعي الجلبريك سنقوم بتوضيحها في نهاية المقالة .

وتقوم أبل أيضا بمراجعة التطبيقات المرفوعة علي app store بشكل مستمر حتي تتحقق من سلامة وأمان التطبيقات علي المتجر ، أيضا توفر لك بيئة أقوي في الأمان وذلك يرجع لأن أيفون تقوم بمراجعة السورس الخاص بكل تطبيق قبل أن يتم رفعة علي المتجر الرسمي واذا وجدت أي كود ضار بداخلة تقوم علي الفور بحذفة

التقييد داخل الأيفون

داخل الأيفون يوجد بعض الأمور التي تزعج المستخدمين مثل تسجيل المكالمات أثناء الاتصال كأبسط مثال فلا يمكن ذلك مع وجود تطبيقات ولكنها مدفوعة والمجاني منها يوفر دقائق وثواني قيلة وهذا عكس الأندرويد الذي يتيح هذة الميزة بشكل افتراضي ومنتشر وبدون الحاجة الي تطبيقات وذا لم تكن تمتلك هذة الميزة يمكنك تحميل تطبيقات من متجر بلاي بشكل مجاني ومنتشرة بشكل كبير وتوفير هذ الميزة .

وهذة الأمور تقيد هاتفك في وضع منعزل حتي لا تسمح للتطبيقات الخبيثة التي لن تجدها أصلا ! أن تخترق الأيفون أو تتصنت علية وأيضا يوجد بعض الأذونات الأخري التي لا تستطيع منحها للتطبيقات الأخري وذلك للحماية مثل وصول التطبيق الي تعديل النظام فلا يسمح لأي تطبيق بالوصول الي التعديل في النظام وذلك ما يسمي في الأندرود root الذي يمكنك في الأندرويد من التعديل بشكل كبير في النظام وازالة التطبيقات الخاصة بالنظام في الأندرويد لتوفير المساحة .

لكن هل هذا يعني أن الأيفون أمن بشكل كامل ؟ في الحقيقة الاجابة لا لأن الأيفون تعرض للكثير من محاولات الاختراق

محاولات اختراق أنظمة الأيفون

في عام 2014 قام بعض الهاكرز باختراق أجهزة رجال أعمال عبر اختراق كلمة سر Apple ID والتي كانت بحماية ضعيفة هذا الوقت وسرقة صور عارية من هواتفهم خاصة بحفلة ، وكان السبب الرئيسي في الاختراق أنهم ستعملوا كلمات سر ضعيفة لأجهزتهم مما سهل عليهم اختراق APPLE ID أي أنة لو كانت كلمات السر قوية لما استطاعوا اختراق الأجهزة الخاصة بهم .

في عام 2018 قام طفل صغير بعمر 16 عام باختراق أيفون وسيرفراتها وسرقة 90 جيجا من البيانات الخاصة بالمستخدمين والتي كانت محمية بحماية قصوي ولكن استطاع هذا الطفل الصغير سرقة البيانات والقيام بما لم يقوم بة من أهم أكبر منة سنا .

كل ما ذكرناة في الأعلي لا ينطبق علي من لديهم جلبريك وهو شبية الروت ولكن للأيفون ، فيسمح لك الجلبرك بتنزيل تطبيقات من خارج المتجر الرسمي والتعديل في النظام وذلك يساعد المخترقين بشكل أسهل لاختراق هاتفك لذلك كن حذر لأنك الأن تكون غير محمي وفريسة سهل للهاكرز والمخترقين .

اكتب تعليق