ابل تستثمر مراكز البيانات في الحصول علي الطاقة الحرارية للمنازل

مما لا شك فيه أن “شركة أبل” تعد من الشركات العملاقة في مجال التكنولوجيا علي المستوي العالمي وعلي وجه الخصوص في مجالات الأجهزة الالكترونية والحاسب الآلي والهواتف الذكية، حيث أنها من أشهر الشركات الأمريكية.

يقع المقر الرئيسي لها في “ولاية كاليفورنيا”، علي الساحل الغربي للولايات المتحدة الأمريكية، وتسعي الشركة في الآونة الأخيرة إلي أن تكون شركة صديقة للبيئة بكل ما أتيح لها من قوة،

وجاءت هذه الخطوة التي سوف نتحدث عنها في هذا المقال من أجل تدعيم سياسة أبل والتي تتمثل في حماية البيئة من أية ملوثات، حيث قامت الشركة بالعمل علي استغلال احد مراكز البيانات الذي يتبعها، واستغلال الطاقة الحرارية التي تنشا عن هذا المقر في التدفئة.

وأفاد أحد المواقع الهندية المعروفة باسم “فون أرينا“، إلي أنه سوف يتم بناء مقر جديد في دولة الدنمرك “بمنطقة جوتلاند”، وسوف يتم العمل علي تشغيل ذلك المكان بالطاقة النظيفة المتجددة فقط، وسوف يكون ذلك من خلال الطاقة التي تنتج عن تدوير المخلفات الزراعية.

وشركة ابل أعدت برنامج بالتعاون مع “جامعة أرهوس”، من أجل معالجة المخلفات الزراعية، مما يساهم في تكوين غاز الميثان، والذي يتم استخدامه كأحد مصادر الطاقة بالنسبة لمركز البيانات، غير أن المنتج الثانوي عن تلك العملية هو الأسمدة المغذية، وسوف تقوم “شركة ابل” بإعادتها إلي المزارعين،  وأشارت الشركة في أحد التقارير البيئية لعام 2016م أن تلك العملية هي علاقة منفعة متبادلة.

ومن المحتمل في المستقبل أن تكون المراكز الخاصة بالبيانات، من أقل المنشات من ناحية الكفاءة في استخدام الطاقة بالنسبة للقطاع التكنولوجي، ومن جانب توليد الحرارة الزائدة، غير أن “شركة ابل” لديها خطة من أجل مواجهة ذلك، حيث أن الشركة تخطط لتجميع الحرارة التي تنتج عن المنشات، وإعادتها إلي نظام التدفئة الداخلي ، ومد المنازل بتلك الحرارة بشكل فعال، بالإضافة إلي استغلال الطاقة التي قد تذهب إلي النفايات.

ومن جانب أخر يوجد مركز جديد للبيانات يتبع “شركة ابل”، ويجري تجهيزه في “اثينري” في دولة ايرلندا، وسوف يكون هذا المركز مدعوماً بالطاقة التي تنتج من موجات المحيط، وقالت “شركة ابل” في هذا السياق، أنها سوف تقوم بالعمل مع  هيئة الطاقة المستديمة في ايرلندا، من أجل تطوير مصادر جديدة للطاقة، وسوف تقوم “شركة ابل” بتشغيل مركزين للبيانات في هذا العام، وسوف تتكلف الشركة من أجل ذلك ما يقارب اثنان مليار دولار من أجل البناء.

اكتب تعليق

مشاركة